اعتقال صاحب بلاغ “السنة البيضاء”

قامت النيابة العامة، أمس السبت، بمتابعة شخص يشتبه في رتكابه جنحة نشر خبر زائف ومستند مدلس فيه، وأحالته على المحكمة، إثر ترويج بلاغ كاذب حول إعتماد وزارة التربية الوطنية لسنة بيضاء.

وقال إبراهيم زهير وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخريبكة في بيان بهذا الخصوص، إنه و”على إثر ما تم نشره وتداوله بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن بلاغ كاذب منسوب لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي حول الإعلان عن سنة بيضاء بالنسبة لكافة المستويات الدراسية، باشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف ذات النيابة العامة بحثا في النازلة، تم من خلاله التوصل إلى هوية مرتكب الفعل، والذي تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية لضرورة البحث”.

وأضاف البلاغ أنه” بعد تقديم المشتبه فيه على أنظار النيابة العامة تمت متابعته من أجل المنسوب إليه وإحالته على المحكمة لمحاكمته طبقا لمقتضيات القانون”.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كانت قد نفت في بلاغ لها يوم الثلاثاء، بشكل قاطع، إعلانها “سنة بيضاء بالنسبة لكافة المستويات مع استثناء البعض منها”.

وأوضح بيان الحقيقة، أن البلاغ الذي يتداوله بعض الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص، “مفبرك”، ويتضمن “مغالطات ومعطيات مجانبة للصواب”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق