اعتقال العشرات من الجيش التركي بينهم ضباط كبار

وكالات

أوقفت الشرطة التركية، الجمعة، 85 جنديا للاشتباه بصلاتهم بجماعة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب الفاشل في يوليو 2016، في أحدث موجة من حملة “التطهير” التي طالت عشرات الآلاف في العامين الماضيين.

ونقلت “فرانس برس” عن وكالة “الأناضول” التركية الرسمية أن نيابة أنقرة أصدرت مذكرات توقيف 110 جنود يخدمون في سلاح الجو، منهم ثلاثة برتبة كولونيل وخمسة طيارين، في إطار تحقيق يستهدف أنصار غولن في الجيش.

وجرى توقيف 85 منهم قبل ظهر الجمعة، في وقت تستمر عمليات البحث عن البقية.

وأطلقت السلطات التركية حملة “تطهير” واسعة في مجمل المؤسسات الرسمية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، الذي تتهم السلطات غولن الحليف السابق للرئيس رجب طيب اردوغان بالوقوف وراءه، وينفي غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية نفيا قاطعا أي تورط في الانقلاب.

وتعلن أنقرة بانتظام عن اعتقالات تطال عسكريين وموظفين مدنيين في الحكومة، وتعود آخر حملة اعتقالات في صفوف الجيش التركي إلى مطلع يوليو الماضي، التي جرى فيها توقيف نحو 350 جنديا.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق