استنطاق قيادي في البام ورجل سلطة من أجل اختلاس وتبديد أموال عامة

استنطق قاضي التحقيق الملكف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، صباح يومه الأربعاء 12 فبراير الجاري، أحمد التويزي القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة والرئيس الأسبق لبلدية أيت أورير، بعد متابعته من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، من أجل جناية “اختلاس وتبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته والتزوير في محررات رسمية واستعمالها”، مع ملتمس إخضاعه للمراقبة القضائية وإغلاق الحدود في وجهه وسحب جواز سفره.

ووفق مصادر محلية، فإن قاضي التحقيق سيستأنف غدا الخميس 13 فبراير، الاستماع لقريبه لحسن التويزي، الذي تولى رئاسة بلدية أيت أورير بعد انتخابه رئيسا لمجلس جهة مراكش أسفي، إلى جانب سبعة أشخاص آخرين، بينهم رجل سلطة برتبة باشا وأربعة موظفين جماعيين ومٌقاولَيْنِ. 

ويشمل التحقيق أيضا سبعة أشخاص آخرين، بينهم رجل سلطة برتبة باشا وأربعة موظفين جماعيين ومٌقاولَيْنِ.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق