استقالات جماعية من حزب أخنوش بإقليم اشتوكة آيب باها

يتواصل نزيف الاستقالات الجماعية من هياكل حزب التجمع الوطني للأحرار بمختلف مناطق المملكة، إذ أعلن، أمس الخميس، العشرات من المنتسبين لحزب أخنوش بآيت عميرة بإقليم اشتوكة آيت باها تقديم استقالتهم الجماعية من هياكل الحزب.

وجاء في نص الاستقالة تتوفر الحياة اليومية على نسخة منها ،” يؤسفنا أن نتقدم باستقالتنا من حزب التجمع الوطني للأحرار كمناضلين وشباب انخرطنا في العمل السياسي منذ سنوات على مستوى أجهزة و هياكل الحزب محليا وإقليميا .”

وعزا المستقلون الـ 25 أسباب إقدامهم على ترك هياكل حزب الحمامة، إلى ما أسموه بأسباب وظروف شخصية ” غير أن مصادر مطلعة كشفت للجريدة، أن الأسباب الحقيقة وراء الاستقالة تعود الى “الاقصاء الممنهج في حق مجموعة من منضالي الحزب وإعطاء الأولوية للدخلاء على الميدان السياسي الذين لا علاقة لهم بالحزب بالإشراف على عملية توزيع المساعدات التي يقدمها الحزب. ناهيك عن ما أسمته بـ”التجاوزات التي يعيشها الحزب إقليميا ومحليا” .

 

 

 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق