استبعاد جنحة المشاركة في النصب عن دنيا باطمة وشقيقتها

أنهى قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش التحقيق التفصيلي مع دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام وعائشة عياش وصوفيا شاكيري، المتهمات في ما بات يعرف بملف “حمزة مون بيبي”، وحدد، قبل يومين، التهم التي وجهها إليهن، والتي بلغ مجموع فصول المتابعة فيها 13 فصلا من القانون الجنائي.

وتشابهت التهم بحسب ما أوردته جريدة الصباح، الموجهة إلى دنيا باطمة وشقيقتها، بينما اختلفت عنهما المتهمتان الأخريان، بإضافة تهم تتعلق بالدعارة والوساطة فيها وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير منها، والإرشاء وانتحال صفة ينظمها القانون وغير ذلك.

ووجه قاضي التحقيق بالنسبة إلى المغنية دنيا باطمة، بعد استبعاد جنحة المشاركة في النصب وحفظها، بقيام أدلة كافية على ارتكابها جنح المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سيره وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد.

أما شقيقتها ابتسام فصرح في شأنها بثبوت جنح الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال وعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته والمشاركة في ذلك، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد. واستبعد عنها أيضا جنحة النصب.

وأمر قاضي التحقيق بالنسبة إلى المتهمة الثالثة عائشة عياش، بمتابعتها بالجنح نفسها التي توبعت بها كل من ابتسام ودنيا باطمة، إضافة إلى النصب ومحاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة والإرشاء والوساطة في الدعارة وأخذ نصيب مما يحصل عليه الغير من الدعارة والمشاركة في إفشاء السر المهني وإهانة هيأة منظمة والتهديد.

وبالنسبة إلى المتهمة صوفيا شاكيري، التي كانت آخر الموقوفات، والتي كانت تقدم نفسها أنها محامية، فقد وجه إليها قاضي التحقيق جنح النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها والتدخل بغير صفة وفي وظيفة عامة، والمشاركة في التقاط وبث صور شخص دون موافقته وقصد المساس بحياته الخاصة والتشهير به.

وبعد انتهاء التحقيق التفصيلي، ينتظر أن تؤشر النيابة العامة على أمر قاضي التحقيق، لتحيله على رئاسة المحكمة قصد تحديد موعد انطلاق الجلسات العلنية، تضيف الصباح.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق