احتجاجا على استمرار سجنه.. الصحافي الريسوني يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام

أعلن الصحافي سليمان الريسوني، مدير نشر جريدة “أخبار اليوم” المتوقفة عن النشر، عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام، ابتداء من اليوم الخميس.

وجاء في إخبار نشرته زوجته خلود المختاري، أن “الصحافي الريسوني قرر خوض معركة الأمعاء الخاوية، احتجاجا على اعتقاله التعسفي، وسجنه احتياطيا لمدة ما يقارب سنة دون محاكمة، وفي غياب أدلة تدينه، بالإضافة إلى الظلم الذي طاله قبل وبعد اعتقاله، بداية من تهديده والتشهير به وأفراد من عائلته، إلى تمطيط مدة التحقيق التفصيلي الذي لم ينتج عن أي إدانة ضده”.

وشددت زوجة الريسوني في ذات الإخبار على أنه بالرغم من أن مهمة قاضي التحقيق، التحقيق في الإدانة كما في البراءة، إلا أن الأمر لم يكن كذلك في حالة سليمان الريسوني الذي حرم حتى من شهوده.

 وأبرزت أن حياة الريسوني ستدخل منعرجا آخر، وهو الحرية والعدالة أو الموت.

وأشارت إلى أن الريسوني يخوض إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد أضرابين إنذاريين احتجاجا على اعتقاله التحكمي منذ تاريخ 22 ماي، والذي حرم إبانه من مقابلة دفاعه، فيما عاش سجنه في زنزانة انفرادية في الجناح الأمني بعكاشة، لا يحضى  حتى بحقه في الفسحة المشتركة مع السجناء.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق