اجتماع الأمانة العامة يتحول إلى “جلسة مكاشفة” وبنكيران يبرر غيابه

تغيب الأمين العام عبد الإله بنكيران والقيادي مصطفى الرميد، عن اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الذي عقد مساء أمس الخميس بمقر الحزب بالعاصمة الرباط، بعد تراشق كلامي بينهما.

وقال عبد الإله بنكيران، صباح اليوم الجمعة، في خروج إعلامي له، إنه “كان مصرا على حضور اجتماع الأمس، غير أنه كان يحضر جنازة طفل في الدار البيضاء، وأصر على أن يعقد الاجتماع ولو في غيابه لأهميته، مؤكدا في الوقت ذاته بألا علاقة لغيابه عن اللقاء بأي موقف من الاجتماع”.

وأضاف أن اجتماع أمس الخميس، عرف نقاشا مستفيضا عن فترة “البلوكاج” الحكومي التي كان بنكيران لفترة يرفض الخوض فيها، ويعتبر أنها ماض طواه الزمن.

وفي نفس السياق، فقد حولت قيادات البيجيدي اجتماع الأمانة العامة للحزب إلى جلسة مكاشفة، أقر فيه عدد منهم بانزلاقات في تصريحاتهم، وخرجاتهم عبر تدوينات على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.

 

 

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق