إصابة في الركبة تشل حركة إحدى «ضحايا الناجم أبهي»

لبنى الفلاح

اشتكى الوفد الصحراوي القادم من مدينة كلميم للاحتجاج في الرباط، قبل قليل من يومه السبت، الوضع الصحي الخطير لإحدى السيدات ضحية التدخل الأمني بمحاذاة البرلمان بداية الأسبوع الجاري، والتي باتت لا تقدر على الحركة.

وذكر المشتكون في تصريح للجريدة، أن الضحية لا تستطيع الحركة بسبب الانتفاخ والآلام الحادة على مستوى ركبتها نتيجة التدخل الأمني بداية الأسبوع الجاري والمبيت في العراء عقبه، مؤكدين أن حالتها تنضاف إلى الحالات الخطيرة التي خلفتها التدخلات الأمنية العنيفة سواء بكلميم أو أمام وزارة الداخلية وبمحاذاة البرلمان بالعاصمة الرباط.

وأضافوا أنه بالإضافة إلى الإصابات الخطيرة، فقد فَقَدَ المعتصمون أغلب أمتعتهم وهواتفهم النقالة، متسائلين أهكذا يتم الاستماع للمواطنين ورد الاعتبار لهم؟

 

أضف تعليق

الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق