أين الأمن.. انتشار السرقة والنشل بأكادير يخدش الصورة السياحية للمدينة ويعكر جوها الهادئ

دقت فعاليات مدنية وحقوقية بمدينة أكادير ناقوس الخطر جراء انتشار السرقة بمختلف أنواعها.

ووفق مصادر الجريدة، فإن ساكنة أكادير باتت متخوفة من كثرة السرقة والنشل تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، واعتراض سبيل المواطنين بشكل غريب في الأحياء والسويقات ومراكز التسوق والمحطات الطرقية وبالشوارع العمومية(..)، في واضحة النهار وأمام أعين رجال الأمن في كثير من الأحيان.

وأمام هذا الوضع، طالبت الفعاليات المدنية الساهرين على استقرار المدينة عبر جريدة الحياة اليومية بتوفير الأمن اللازم لحماية المواطنين والضرب بيد من حديد على ممتهني اللصوصية، للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي أصبحت تسيء لجهاز الأمن بالجهة وتخدش الصورة السياحية للمدينة وتعكر جوها الهادئ. 

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق