أم الفضائح.. أستاذة متعاقدة ببولمان تسكن في خيمة بعد حرمانها من السكن الوظيفي

تناقلت مجموعة من الصفحات الخاصة برجال ونساء التعليم صورا لأستاذة متعاقدة تشتغل بمجموعة مدارس اتسيوانت العليا التابعة لمديرية بولمان، اضطرت للسكن في خيمة بعد حرمانها من السكن الوظيفي من طرف إدارة المؤسسة.

مصادر مطلعة أكدت لجريدة الحياة اليومية أنه تم حرمان الأستاذة المذكورة من السكن الوظيفي من طرف مدير المؤسسة، الذي احتل السكن لنفسه، في خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.

وأشارت إلى أن المدير المذكور انتقل للعمل للمؤسسة في سنة 2018 على أساس أنها لا تتوفر على سكن وظيفي وأنه يتقاضى تعويضا على هذا الأساس، قبل أن يقوم باحتلال السكن الوظيفي المخصص للأساتذة.

هذا، وناشدت مجموعة من الفعاليات التربوية بالمنطقة الجهات الوصية على القطاع بالتدخل وتمكين الأستاذة من السكن الوظيفي.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق