أمينة ماء العينين: التشطيب على السكال وحامي الدين من اللوائح الانتخابية خرق لمبادئ التنافس الشريف

اعتبرت أمينة ماء العينين البرلمانية والقيادية بحزب العدالة و التنمية، واقعة التشطيب على عبد الصمد السكال، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، وعبد العالي حامي الدين، القيادي والمستشار البرلماني، من اللوائح الانتخابية، استهداف جديد للحزب وخرقا لمبادئ التنافس الشريف.

 وقالت أمينة ماء العينين في تدوينة بصحفتها الخاصة بموقع فايسبوك، تعليقا، “أتأمل واقعة التشطيب على الأخوين عبد الصمد السكال وعبد العالي حامي الدين من اللوائح الانتخابية العامة فلا أكاد أفهم المنطق الذي حكمها.”

 وأضافت “نتحدث عن رئيس جهة أثبت كفاءته وتفانيه فضلا عن اسهامه المعتبر في مواكبة ورش الجهوية سواء من منطلق التدبير والممارسة أو من باب التنظير والكتابة والتحليل”.

 وتابعت:” عبد الصمد السكال هو تجسيد لقيادات الجيل الثاني في الحزب، إطار مهندس وقارئ مثقف يتحدث في السياسة ويفهمها، منخرط مؤسساتيا وسياسيا وتنظيميا، ليس “صاحب شكارة” ولا لصا ولا سطحيا أو باهتا، وحينما نحكم على مثله بالابتعاد عن المؤسسات المنتخبة بالتشطيب عليه بطريقة غريبة، فالسؤال هو: ماهي النماذج التي نريدها في المؤسسات؟ أما حامي الدين فأداؤه  البرلماني والسياسي  يشهد له، ويجعله من النخب السياسية المشرفة التي تدعو إلى الارتياح وأنت تشاهدها  تترافع لصالح قضايا بلدها داخليا وخارجيا”.

واسترسلت:”هؤلاء شباب انخرطوا منذ سن يافعة في العمل السياسي، وشقوا طريقهم بعصامية وهم أبناء الشعب وخريجو مدارسه العمومية، اختاروا حزبا وطنيا جديا ومحترما لخدمة بلدهم، وسيكون ظلما واجحافا  بعد كل هذا المسار أن نشطب عليهم لابعادهم  ولنرسل  من خلالهم رسائل سلبية لشباب حزبهم وباقي الشباب الذي اختار السياسة كسبيل للاسهام في التغيير الايجابي”.

 وأكدت أمينة ماء العينين في ذات التدوينة أنه “يوجد من يستهدف حزب العدالة والتنمية بخشونة،  رغم أن هذا الحزب ظل صابرا وطنيا متشبثا بالأمل، معتبرة استهدافه وإرادة تحجيمه يشكل خرقا لمبادئ التنافس الشريف.

 واعتبرت ذات المتحدثة أن الاختلاف مع حزب العدالة والتنمية” لا يسوغ  كل هذه الانتقائية  تجاه أطره وبعض قياداته، وإلا فلماذا لا نسمع عن تشطيبات في أحزاب أخرى يحتضن بعضها محترفي الانتخابات الذين يغيرون مقرات السكنى ويتسجلون في دوائر لا علاقة لهم بها دون أن يتم التشطيب عليهم”.

 وختمت البرلمانية أمينة ماء العينين تدوينتها بالقول: “نتمنى أن يسود التعقل اللازم  وأن تتم مراجعة مقاربة اختلاق الصراعات التي لا جدوى منها خاصة وأن الطابع السياسي لهذه التشطيبات واضح لن تنفيه محاولات التغليف القانونية أو القضائية”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق