أمريكا تستهلك ملايين البراميل من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي مع ارتفاع الأسعار

قرر الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، الإفراج عن كميات من النفط الخام من مخزون الطوارئ تقدر بنحو 50 مليون برميل، في إطار خطة توصل إليها مع مستهلكي الطاقة الآسيويين الرئيسيين لخفض أسعار الطاقة، في الوقت الذي طالب فيه نواب ديمقراطيون إدارة بايدن بحظر صادرات النفط الأميركي.

وأعلن بايدن، الثلاثاء، أنه أمر باستخدام 50 مليون برميل من مخزون الولايات المتحدة النفطي الاستراتيجي، في مسعى منسّق مع دول أخرى للتخفيف من ارتفاع أسعار الوقود.

وقال البيت الأبيض، وفق وكالة “فرانس برس”: “سيتّم الإفراج عن الكمية بالتوازي مع دول أخرى مستهلكة للطاقة، بينها الصين والهند واليابان وجمهورية كوريا والمملكة المتحدة”.

وتهدف هذه الخطوة إلى الحد من ارتفاع أسعار الطاقة والمشتقات البترولية، مثل البنزين والسولار، وتحذير كبار المنتجين بضرورة ضخ المزيد من النفط لمعالجة المخاوف من ارتفاع أسعار الوقود في الاقتصادات القوية.

(وكالات)

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق