“ألزا” تحذر من ظاهرة “السليت” بـ”طوبيسات البيضاء”

دخلت شركة ألزا البيضاء المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالدار البيضاء ونواحيها، على خط ظاهرة “السليت” التي أضحت سلوكا مألوفا لدى الكثير من مستعملي الحافلات، مشدّدة على أنه يمنع على كل راكب أن يمنح تذكرته لشخص آخر.

وفي هذا السياق، أطلقت شركة “ألزا” حملة بصفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تحت عنوان “باش نضمنوا استمرارية جودة الخدمات لّي كنقدموا ليكم: “ممنوع تعطيوا التذكرة ديالكم لشخص آخر”، وذلك محاولة من الشركة لمحاربة ظاهرة “السليت” بحافلات النقل الحضري بالدار البيضاء.

وحذرت شركة “ألزا البيضاء”، ركاب حافلاتها من منح تذاكر سفرهم للغير عند انتهاء رحلاتهم في إحدى المحطات أثناء نزولهم، حيث جاء في منشور لها على صفحتها الرسمية” من بعد الصعود للحافلة وشراء التذكرة، من الضروري المحافظة عليها إلى غاية النزول من غير منعطيوها لأي شخص”.

جدير بالذكر، أنه فيما يتعلق بالمخالفات التي يرتكبھا مستعملو حافلات النقل الحضري بالدار البيضاء، فإن القانون المعتمد من طرف شركة “ألزا البيضاء”، ينص على أنه في حالة التحايل، سيكون على الراكب أداء واجب التنقل مع أداء غرامة مالية، كما يمنع التسول داخل الحافلات.

وفيما يخص الغرامات، فإن كل شخص لا يتوفر على تذكرة رحلة، يؤدي مبلغ 35 درهما كغرامة، ويمكن للأفراد المسؤولين عن تطبيق القانون داخل الحافلة طلب مساعدة رجال الأمن، مع إضافة غرامة أخرى في حالة رفض الراكب دفع الغرامة والتسبب في تأخير الحافلة.

 

 

 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق