أزمة الغواصات تلغي اجتماع وزيري دفاع فرنسا وبريطانيا

ألغت فرنسا اجتماعا كان مقررا هذا الأسبوع بين وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، ونظيرها البريطاني بين والاس، وفق ما أفاد مصدر مقرب من الوزارة الفرنسية، الأحد، وكالة فرانس برس.

ويأتي إلغاء الاجتماع في خضم أزمة بين الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة، بعدما أعلنت الدول الثلاث الأربعاء الماضي إطلاق شراكة استراتيجية لمواجهة الصين.

وتتضمن هذه الاستراتيجية تزويد كانبيرا بغواصات تعمل بالدفع النووي، وبالتالي انسحاب الجانب الأسترالي من اتفاق لشراء غواصات فرنسية.غواصة فرنسية

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين أن وزيرة الجيوش الفرنسية نفسها هي من اتخذ قرار إلغاء الاجتماع الثنائي مع وزير الدفاع البريطاني بن والاس.

وأكد المصدران تقريرا سابقا ورد في صحيفة الغارديان البريطانية بشأن إلغاء الاجتماع.

وتسبب إلغاء عقد الغواصات، الذي تبلغ قيمته عدة مليارات من الدولارات، ووُقع عام 2016، في أزمة دبلوماسية استدعت على أثرها باريس سفيريها من واشنطن وكانبيرا.

وتقول فرنسا إن حلفاءها لم يستشيروها، بينما تقول أستراليا إنها أوضحت لباريس منذ شهور مخاوفها بشأن العقد.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، الأحد، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن سيتحدثان عبر الهاتف في الأيام المقبلة لمناقشة الأزمة.

(وكالات)

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق