أراد حماية منزله من السرقة.. فقتل نفسه

وكالات

لقي رجل أميركي حتفع بطريقة غريبة، من جراء محاولته تأمين منزله من السرقة، ومنع اقتراب الدخلاء غير المرغوب فيهم.

وأفادت تقارير إعلامية أن عجوزا يبلغ من العمر 65 عاما، يقطن في بلدة فان بورين بولاية مين، شرقي البلاد، قد أصيب بعيار ناري، مما اضطر إلى نقله على وجه السرعة إلى أقرب مستشفى بعد اتصاله بخدمة الطورائ. 

وأوضحت الشرطة أن الرجل، ويدعى رونالدو سير، قد فارق الحياة رغم محاولات الأطباء لإنقاذه، وفقا لما ذكر موقع “سكاي نيوز”. 

وخلال التحقيقات تبين أن الضحية كان قد أصيب بالطلق الناري بعدمت ثبت بندقية تطلق النار بشكل أتوماتيكي  عند محاولة فتح باب المنزل، ويبدو أن رونالدو كان يقوم بتجريب الجهاز بنفسه للتأكد من عمله عندما أصيب بالرصاصة القاتلة.

وعند فحص بقية أرجاء المنزل تبين وجود بنادق عدة مثبة بالطريقة ذاتها، مما دفع الشرطة للاستعانة بخبراء لتفكيكها.

تجدر الإشارة إلى أن تثبيت أجهزة إنذار مزودة بأسلحة نارية أمر غير قانوني في الويات المتحدة، وقد تحدثت وسائل الإعلام عن حوادث مشابهة وقعت في الأعوام الأخيرة.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق