أخنوش يحضر للاستقالة من قيادة الأحرار والابتعاد عن السياسة

 أعلنت تقارير إعلامية عن قرب تقديم الملياردير عزيز أخنوش، لاستقالته من رئاسة حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقالت ذات المصادر إن تنحي أخنوش عن قيادة الحمامة  مسألة وقت فقط، مضيفة أن “الوزير المدلل” اتخذ هذا القرار ربما لأسباب شخصية محضة، غير أن توالي الفضائح التي باتت تلاحق وزير الفلاحة والصيد البحري في حكومة العثماني، والتي كان آخرها ما بات يعرف بفضيحة المنتجع السياحي “تغازوت باي” الموجود بضواحي مدينة أكادير، هي التي دفعت بمن أراد “تربية المغاربة” إلى مغادرة رئاسة حزب الحمامة واعتزال السياسة قسرا والاختفاء عن الأنظار.

وفي السياق ذاته، بلغ إلى علم الحياة اليومية أن زعيم الأحرار  الذي ما فتئ يعبر عن طموحه لقيادة الحكومة المقبلة لم يحضر أي لقاء خلال الأسبوعين الأخيرين، من اللقاءات التي يعقدها الحزب تحت مسمى 100 يوم 100 مدينة، في حين مثله في ذلك عدد من قياديي حزبه.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق