آلاف الحجاج يصعدون جبل عرفة

بعد المبيت في منى، توجه الحجاج فجر اليوم الاثنين، إلى صعيد عرفات على بعد 10 كيلومترات، للوقوف على صعيده الطاهر وهو ركن الحج الأعظم.

ويدخل حج العام الحالي ذروته اليوم، وهو يوم عرفات وما يعرف بالحج الأكبر، حيث يتوافد الحجاج إلى مشعر عرفات بعد أن أنهوا يوم التروية تمهيدا للانطلاق غدا إلى منى لرمي الجمرات في ظروف استثنائية، من حيث التنظيم والعدد للعام الثاني تواليا، بسبب استمرار تفشي الوباء.

وتتوافد جموع الحجيج إلى صعيد عرفة، في اليوم التاسع من ذي الحجة، إذ يقف المسلمون منذ طلوع الشمس حتى غروبها، وبعد غروب شمس التاسع من ذي الحجة تتجه قوافل الحجيج صوب مشعر مزدلفة، ليصلوا بها المغرب والعشاء جمعا وقصرا بأذان واحد وإقامتين.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أنه تم تجهيز فرق متخصصة بالإسعاف الميداني لتقديم الخدمات للحجاج، مؤكدة أن لديها إجراءات واحترازات على قدر كبير من الكفاءة لحماية الحجاج صحيا.

ويشارك نحو 60 ألف مقيم في المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حضروا في عام 2019.

وتسعى السلطات السعودية لتكرار نجاح العام الماضي الذي تميز بتنظيم كبير والتزام تام بالتدابير الوقائية من الجائحة:

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق