أخنوش: الأحكام الصادرة ضد معتقلي الحراك تحمي هبة الدول وإعفاؤهم تهديد خطير لاستقرارها

قال عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري، والمياه والغابات والتنمية القروية، في لقاء حزبي، إن “الأحكام القضائية الصادرة في حق معتقلي الريف تحمي هيبة الدولة وتصون استقلالية القضاء”.

وكشف تقارير إعلامية، أن اللقاء المنعقد عقب اجتماع قادة أحزاب الأغلبية الحكومية، الجمعة 29 يونيو الماضي، أن الأمين العام لحزب الحمامة، اعتبر أن “مفاوضة الدولة لمعتقلي الريف، ومسامحتهم ستفتح الباب أمام الحركات الاحتجاجية في مختلف جهات المغرب، وخاصة التي تقف من وراءها أو تساندها هيئات سياسية ومدنية معروفة بمواقفها المعارضة، لاستغلال وابتزاز الدولة”.

وأفاد ذات التقارير الإعلامية أن وزير الفلاحة عبر عن رفضه للدعوات المطالبة بإصدار قانون للعفو العام عن معتقلي الريف، مشددا على أن “إعفاءهم من الأحكام القضائية الصادرة في حقهم ستساهم في تصاعد الاحتجاجات.. وتهديد خطير لاستقرار البلاد”.

إلى ذلك، لقيت تصريحات أخنوش استهجانا داخل قيادات التجمع الوطني للأحرار المشاركين في الاجتماع، كما كان لها نفس ردود الأفعال وسط الرأي العام الوطني الذين أكدوا أن المقاطعة التي يخوضونها لم تكن عبثا وإنما لمواجهة من هذه الظواهر السياسية التي أصبحت مرتبطة بكل ماهو سلبي في أذهان المغاربة.

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق